الآن
الجمعة 1 أغسطس 2014
أخبار عربي

ضمن محاولات إنقاذ المحادثات المتعثرة
البرغوثي وبولارد مطلبان ملحيّن لاستمرار مفاوضات السلام
السياسي الفلسطيني المعتقل مروان البرغوثي
الأربعاء 9 أبريل 2014 / 12:38
24- متابعة
جدد القادة الفلسطينيون، مطالبهم بإطلاق سراح السياسي الفلسطيني مروان البرغوثي، ضمن صفقة إنقاذ محادثات سلام من الانهيار، كما ذكرت صحيفة الشرق الأوسط اليوم الأربعاء.

وطالبت إسرائيل بدورها الولايات المتحدة، أطلاق سراح الأمريكي جوناثان بولارد، المتهم بالتخابر لصالح.

وبحسب "الشرق الأوسط" قال مسؤول فلسطيني رفيع المستوى، طلب عدم ذكر اسمه، إنه "سيكون من الصعب على الفلسطينيين رفض اتفاق لتمديد المفاوضات إلى ما بعد تاريخ انتهائها في الـ29 أبريل (نيسان) إذا شملت البرغوثي، إذ كان اسمه ضمن كل المراسلات مع واشنطن منذ بداية المحادثات الصيف الماضي، وظهر في كل اللقاءات الدبلوماسية التي أجراها القادة الفلسطينيون مع الدول الأخرى".

ويعد البرغوثي أكثر السياسيين الفلسطينيين شعبية، كما يعتبر المرشح الأبرز ليكون الرئيس الفلسطيني القادم، خلفاً لعباس، وربما الشخصية الوحيدة القادرة على إعادة توحيد الضفة الغربية وقطاع غزة، بينما يعد محلل الاستخبارات البحرية السابق جوناثان بولارد، المدان بتهمة بالتجسس لصالح إسرائيل، الشخص الوحيد في التاريخ الأمريكي، الذي يحكم بالسجن مدى الحياة.

وتحول السجينان إلى مطلب ملح في أيدي المفاوضين، الباحثين عن وصفة جاذبة تستطيع الإبقاء على كلا الطرفين على جانبي مائدة التفاوض.
أرسل تعليقك
0 تعليق
الاسم*
 
البريد الإلكتروني
 
عنوان التعليق
 
نص التعليق*
نص التعليق (100 كلمة كحد أقصى)
 
كود التحقق*
من فضلك أدخل الكود الموجود أمامك فى الصورة
 
تغيير الصورة